عن مركز الديرة

عن مركز الديرة

شكلت الديرة (البوصلة) أداة مهمة في حياة سكان الجزيرة العربية وإمارات الدولة في السابق حيث ندرة مصادر الإعاشة والتطور قبل الطفرة النفطية في منتصف القرن العشرين.
استخدم الرحالة والتجار المبحرون إلى دول أفريقيا وشرق آسيا والهند الديرة كأداة لمعرفة الاتجاهات اعتماداً على موجهات البوصلة ومواقع النجوم والأبراج الفلكية، خاصة في أوقات اضطرابات الطقس، لتحديد مواقعهم ووجهاتهم. لذلك كان للديرة دورٌ حيوي في الوصول إلى تحقيق أهداف الإعاشة والتجارة للمنطقة مما ساهم في استدامة اكتفاء المجتمع آنذاك.
تم تأصيل اسم المركز بالديرة تيمناً بأهمية الديرة كأداة استشراف توجه القضايا الاجتماعية والرأي العام في دولة الإمارات العربية المتحدة.
ويهدف مركز الديرة للدراسات إلى المساهمة في تطوير المعرفة العامة حول توجهات الرأي العام في القضايا الراهنة واستشراف التوجهات العامة دعماً لصناع القرار والمجتمع بصفة عامة بناءً على دراسات علمية مبنية على أسس مهنية وتحري المصداقية والحيادية في تقرير النتائج.

من نحن

تم تأسيس مركز الديرة للدراسات واستطلاع الرأي في إمارة دبي عام 2014 كأول مؤسسة محلية مستقلة غير ربحية لتقديم دراسات استطلاع الرأي العام في مجتمع الإمارات. وتعتمد موارد المركز على المساهمات المالية التي يتم توفيرها من خلال برامج التعاون مع المؤسسات الحكومية والخاصة، إضافة إلى عوائد المطبوعات الرئيسية والإصدارات الإلكترونية وما تقدمه الجهات المانحة لدعم دراسات المركز.

رؤيتنا

نسعى في مركز الديرة إلى الترسيخ لدورنا الرائد في مجال الأبحاث على مستوى دولة الإمارات، وتشكيل رافد معلوماتي مهم لمختلف المؤسسات الحكومية والخاصة والمجتمعية. إضافة إلى كسب ثقة أفراد المجتمع الإماراتي لدمجهم في استطلاعاتنا المستقبلية وتشجيعهم على المساهمة في التطور والنهوض بالمجتمع وفق أسس مدروسة.
كما يتطلع المركز إلى المساهمة المعرفية والفكرية على المستوى الإقليمي في المنطقة.

مهمتنا

يشكل واقع القضايا الاجتماعية تحدياً كبيراً في منطقة الشرق الأوسط بصفة عامة وفي دول الخليج بصفة خاصة وذلك لاختلاف مستوى تقبل البحث في جذور المشاكل الاجتماعية لحساسية وخصوصية المجتمعات تجاه عرض مسببات القضايا وطرحها في دراسات وأبحاث رسمية.
ومن ثم وجدنا أن من واجبنا تشكيل رافد معلوماتي موثوق للمساعدة في اتخاذ القرار عبر الأبحاث المختصة والموجهة إلى جهات رسمية، إضافة إلى العمل على توسيع القاعدة المعرفية في المجتمع عبر نشر أبحاث عامة يمكن الاستفادة منها في كافة نطاقات القضايا الاجتماعية التي يعُنى بها المركز.

قيمنا

النزاهة والمهنية:
يلتزم المركز بمبادئ العمل البحثي المهني ومقاييس المنظمة العالمية لأبحاث السوق والمجتمع والرأي العام ESOMAR، وهو عضو مشارك في المنظمة العالمية لأبحاث استطلاع الرأي WAPOR.

المصداقية:
يتحرى المركز المصداقية والدقة والحيادية في إدارة العملية البحثية من جمع وتحليل وتقرير معلومات الدراسات المقدمة بتأسيس ممارسات العمل بناءً على متطلبات مقياس منظمة المقاييس العالمية لمراكز الأبحاث واستطلاع الرأي العام ISO 9 20252 - 2012

السرية:
نعتمد كلياً على كادرنا المؤهل والمدرب تدريباً عالياً لنحقق التزام السرية التامة في إدارة البيانات والتعهدات البحثية، ولا نعتمد على أي طرف ثالث في إنجاز مهام البحث واستطلاع الرأي ويتم معاملة كافة المراحل البحثية والتحليلية داخلياً في المركز.

الكفاءة:
يعتمد المركز في تحقيق أهدافه على كفاءات مختصة في مجال البحث والتحليل والتصميم من ذوي الخبرات التراكمية في مجال الأبحاث الاجتماعية والسوقية. يضم المركز باحثين ميدانيين مؤهلين، فضلاً عن عدد من الكوادر الإضافية التي يتم الاستعانة بها لتغطية حالات البحث الميداني في كافة إمارات الدولة.

نبذة عن المدير التنفيذي

السيدة هناء سلطان لوتاه

تمتلك السيدة هناء لوتاه، المدير التنفيذي لمركز الديرة، خبرة تراكمية تمتد إلى أكثر من 22 عاماً، شغلت خلالها عدداً من المناصب التنفيذية والاستشارية في مجالات متنوعة في قطاعات حكومية وشبه حكومية وخاصة تشمل البحوث وتطوير المنتجات الخدمية وإدارة مشاريع تقنية المعلومات والجودة وأنظمة حماية المعلومات وتطوير الكوادر البشرية.
السيدة هناء من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة، وتتضمن خبراتها العمل كمدقق داخلي معتمد ومقيم للمراكز الخدمية، وقد حصلت على العديد من التدريبات المتميزة والمرموقة في مجالات تشمل الجودة وتخطيط المشاريع والبرمجة وتخطيط الموارد ووسائل البحث وتحليل البيانات.
حصلت السيدة هناء على بكالوريوس علم المعلومات عام 1994 من جامعة ستراثكلايد، جلاسجو باسكتلندا؛ ولها رصيد مميز من التفوق العلمي والدراسي إذ تبوأت المركز الثالث في شهادة الثانوية العامة على مستوى دولة الإمارات؛ وذلك ضمن العديد من الإنجازات الدراسية والعملية.
Email: hana.lootah@addaera.ae