واقع الرأي العام

شكلت الديرة (البوصلة) أداة مهمة في حياة سكان الجزيرة العربية وإمارات الدولة في السابق حيث ندرة مصادر الإعاشة والتطور قبل الطفرة النفطية في منتصف القرن العشرين.
استخدم الرحالة والتجار المبحرون إلى دول أفريقيا وشرق آسيا والهند الديرة كأداة لمعرفة الاتجاهات اعتماداً على موجهات البوصلة ومواقع النجوم والأبراج الفلكية، خاصة في أوقات اضطرابات الطقس، لتحديد مواقعهم ووجهاتهم. لذلك كان للديرة دورٌ حيوي في الوصول إلى تحقيق أهداف الإعاشة والتجارة للمنطقة مما ساهم في استدامة اكتفاء المجتمع آنذاك.
تم تأصيل اسم المركز بالديرة تيمناً بأهمية الديرة كأداة استشراف توجه القضايا الاجتماعية والرأي العام في دولة الإمارات العربية المتحدة.
ويهدف مركز الديرة للدراسات إلى المساهمة في تطوير المعرفة العامة حول توجهات الرأي العام في القضايا الراهنة واستشراف التوجهات العامة دعماً لصناع القرار والمجتمع بصفة عامة بناءً على دراسات علمية مبنية على أسس مهنية وتحري المصداقية والحيادية في تقرير النتائج.



تتنوع مواضيع دراسات وأبحاث مركز الديرة وتتطرق لمختلف الأصعدة
السياسية والاجتماعية والاقتصادية والتعليم والمرأة. وتندرج تحت العناوين التالية:

عملاؤنا

صفحات التواصل الاجتماعي

تواصل معنا



  • yt
  • ig
  • tw
  • fb