عن مركز الديرة

الرؤية

يهدف مركز الديرة للدراسات واستطلاع الرأي إلى ترسيخ مكانته كمركز أبحاث إقليمي رائد لديه القدرة على توفير رؤي واضحة ومعطيات ملموسة.

ويؤمن المركز بأن الاستقرار الاجتماعي خطوة فارقة نحو تكامل المجتمعات، وأن بحث القضايا الاجتماعية الراهنة عامل أساسي لتحقيق مستقبل أكثر أمناً. ويحرص المركز على جذب الانتباه إلى استطلاعات الرأي العام بصفتها أداة حيوية لرصد التغيرات الطارئة والكشف عن الاتجاهات العامة والميول الاجتماعية.

عن مركز الديرة

من نحن

مركز الديرة للدراسات واستطلاع الرأي هو أول مركز محلي مستقل لدراسات استطلاع الرأي العام في دولة الإمارات. تأسس المركز في إمارة دبي عام 2014 كمؤسسة بحثية غير ربحية لإجراء دراسات استطلاع الرأي العام بهدف قياس مستويات الوعي ورصد الاتجاهات الاجتماعية العامة.

يعمل المركز على سبر الرأي العام من خلال استطلاع آراء الجماهير حول قضايا البحث ومن ثم توفير المعلومات والبيانات اللازمة للكشف عن واقع التيارات الاجتماعية والتوجهات العامة.

ويلتزم المركز منذ تأسيسه بأعلى معايير الجودة العالمية في مجال البحث، مكرساً جهوده لتزويد الجهات الحكومية والمستقلة ببيانات موثوقة للمساهمة في دعم عمليات صنع القرار ووضع الخطط الاستراتيجية.

يضم المركز هيئة استطلاع دائمة متنامية يتم إدارتها عبر منصة “شورى” الرقمية التابعة للمركز، والتي توفر قاعدة موسعة من المشاركين للإدلاء بالرأي والتصويت ضمن أسئلة الاستبيانات المطروحة على المنصة.

حصل المركز على شهادة الجودة “20252:2012ISO ” في إدارة استطلاعات الرأي العام والبحوث الاجتماعية والسوقية في عام 2018، ليصبح بذلك أول مركز مستقل لدراسات الرأي العام يحصل على هذه الشهادة المرموقة في دولة الإمارات والشرق الأوسط. ومؤخراً، تمكن المركز من رفع معايير جودة نظام الإدارة الداخلي في مجال البحث والحصول على شهادة الأيزو “ISO 20252:2019”.

مركز الديرة عضو في كلٍ من المنظمة العالمية لاستطلاعات الرأي والدراسات التسويقية ESOMAR والرابطة العالمية لدراسات الرأي العام WAPOR، حيث يلتزم بشروط الكفاءة المنصوص عليها ضمن متطلبات عضوية المؤسسات الدولية العاملة في مجال البحث واستطلاع الرأي.

اتصل بنا

الرؤية

يهدف مركز الديرة للدراسات واستطلاع الرأي إلى ترسيخ مكانته كمركز أبحاث إقليمي رائد لديه القدرة على توفير رؤي واضحة ومعطيات ملموسة.

ويؤمن المركز بأن الاستقرار الاجتماعي خطوة فارقة نحو تكامل المجتمعات، وأن بحث القضايا الاجتماعية الراهنة عامل أساسي لتحقيق مستقبل أكثر أمناً. ويحرص المركز على جذب الانتباه إلى استطلاعات الرأي العام بصفتها أداة حيوية لرصد التغيرات الطارئة والكشف عن الاتجاهات العامة والميول الاجتماعية، كما يلتزم باستخدام أساليب البحث المبتكرة والعمل على تعزيز القدرات وتقوية الشراكات مع المنظمات العالمية لمواكبة التطور المتسارع في مجال الأبحاث.

المهمة

يعمل مركز الديرة للدراسات واستطلاع الرأي على نشر الوعي الاجتماعي حول القضايا العامة والموضوعات ذات الاهتمام من خلال أساليب البحث الكمي والكيفي المتطورة.

بدءاً من وضع الافتراضات العامة، ووصولاً إلى جمع البيانات وعرض التحليلات المفصَّلة، يلعب المركز دوراً محورياً في دعم عمليات اتخاذ القرار، إذ يقدم للعملاء خدمة مميزة تشمل الدراسات المتخصصة واستطلاعات الرأي وتحليلات البيانات. ويستعرض المركز نتائج الدراسات البحثية من خلال قوالب متسقة ومصممة بشكل يسهّل استقراء البيانات من قِبل صناع السياسات المهتمين بالتعرف بشكل أفضل على الاتجاهات الاجتماعية العامة.

القيم

النزاهة

يلتزم المركز بمبادئ العمل البحثي المهني ويلبي كافة معايير النزاهة والمهنية والحيادية وفقاً لمعايير الكفاءة العالمية التي تنص عليها شروط العضوية في المنظمات الدولية بما في ذلك ESOMAR لأبحاث السوق والمجتمع والرأي العام، والمنظمة العالمية لأبحاث استطلاع الرأي WAPOR.

المصداقية

يتحرى المركز المصداقية والدقة في إدارة عملية البحث من جمع وتحليل وتوثيق وتقرير نتائج الدراسات، وذلك من خلال إرساء أسس ممارسات العمل المهني وفقاً لشروط ومعايير شهادة الجودة “ISO 20252:2019” وعبر تطبيق ضوابط صارمة لا تدع مجالاً للخطأ أو لتفسير البيانات بصورة غير صحيحة.

السرية

يحرص المركز على تطبيق أفضل الممارسات في مجال البحث واستطلاع الرأي ويشمل ذلك ضمان السرية التامة في إدارة ومعالجة البيانات ونشر المعلومات. ولا يعتمد المركز على أي طرف خارجي في إنجاز مراحل البحث المختلفة حيث يتم تنفيذ كافة مراحل البحث المنهجية والتحليلية داخلياً.

الكفاءة

يعتمد المركز في تحقيق أهدافه على كفاءات متخصصة في مجال البحث وتحليل وتصميم البيانات من ذوي الخبرات التراكمية في مجال الأبحاث ودراسات استطلاع الرأي العام. كما يستعين المركز بباحثين ميدانيين مؤهلين ومدربين لإجراء الدراسات الميدانية في مختلف إمارات الدولة.

الأدوات

فريق الباحثين

يضم مركز الديرة نخبة من الكوادر المهنية المؤهلة التي تتمتع بكفاءة عالية وخبرة ومعرفة متعمقة في مجال دراسات استطلاع الرأي العام والبحث الميداني والأبحاث السوقية. يبرع فريق الباحثين في مهارات الإحصاء وإدارة المعرفة وتحليل البيانات. ويواصل الباحثون تلقي دورات تدريبية منتظمة للبقاء على اطلاع على أحدث التقنيات وأفضل الممارسات في هذا المجال.

نظام الاستجابة الجماهيرية

يوفر مركز الديرة خدمة نظام الاستجابة الآنية خلال إجراء الاستبيانات واستطلاعات الرأي بالاعتماد على تقنيات متطورة لتحصيل وجمع وتحليل أصوات المشاركين في الاستبيانات بين مجموعات الجماهير والأفراد بشكل يضمن عدم الكشف عن هويات المستجيبين؛ كما يستعين المركز بهذا النظام في إعداد وتنفيذ الاستبيانات خلال الدورات التدريبية وورش العمل.

 نظام الاستطلاع

يعتمد مركز الديرة على تقنيات متطورة في تصميم وتوزيع وتحليل الاستبيانات بمختلف اللغات لتلبية احتياجات العملاء المتنوعة وبما يلائم متطلباتهم المهنية. ويطبق المركز إجراءات صارمة في التعامل مع البيانات، إذ لا يتم الاستعانة بأي جهة أو طرف خارجي في أيٍ من مراحل عملية الاستطلاع؛ فضلاً عن إمكانية توفير استبيانات آلية تتمتع بالكفاءة والفعالية بفضل تصميمها المتطور الملائم لكلٍ من الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.

نظام إدارة هيئة الاستطلاع

يستخدم مركز الديرة نظام إدارة هيئة الاستطلاع وهي بمثابة قاعدة بيانات تضم معلومات متكاملة حول عدد من المستجيبين المحتملين الراغبين في المشاركة في استطلاعات الرأي المستقبلية بصفة دورية. ويضمن استخدام هيئة الاستطلاع الحصول على العينة المستهدفة من المستجيبين والتي عادة ما تكون مقسمة حسب فئات تصنيفية متنوعة تسهل استقطاب المشاركين وفقاً لموضوع الاستطلاع قيد البحث.

المستفيدون

آراء العملاء

العملاء

الرئيس التنفيذي

هناء سلطان لوتاه

تمتلك هناء لوتاه، الرئيس التنفيذي لمركز الديرة، خبرة تراكمية تمتد إلى عام 1995 حيث شغلت منذ ذلك الوقت عدداً من المناصب التنفيذية والإدارية والقيادية في مجالات متنوعة ضمن قطاعات حكومية وشبه حكومية وخاصة تشمل البحوث وتطوير المنتجات الخدمية وإدارة مشاريع تقنية المعلومات والجودة وأنظمة حماية المعلومات وتطوير الكوادر البشرية.

كما شملت خبراتها عمليات التدقيق الداخلي في عدد من المراكز والمؤسسات الخدمية فضلاً عن تخطيط البرامج وعلوم البرمجيات. حصلت لوتاه على بكالوريوس علم المعلومات عام 1994 من جامعة ستراثكلايد، غلاسكو باسكتلندا.

 

الشهادات المهنية